Wednesday, January 29, 2014

ما هو جمع جحيم؟


 
ملاك: لماذا يموت الناس؟
احدهم: لانهم احياء.
ملاك: وأين يذهبون حين يموتون؟
احدهم: يذهب الجميع الى الجحيم.


تركض طالبة صغيرة باتجاه المدرسة لأنها تأخرت عليها بعد ان تودع والدتها عند الباب، تصدمها شاحنه اثناء محاولتها عبور الشارع رغم كون الإشارة غير خضراء للمارة لغرض انقاذ قطة. تنهض ثم تواصل الركض نحو سلالم تقودها لباب ضخم يغلق بإحكام ما ان تدخله. انه الجحيم.
ذلك الجحيم الذي ندخله كي نتعلم. نتعلم ماذا؟ ومن يسن قوانينه؟ وكيف سندهش كون الناس يمارسون حيواتهم أيضا (كالأحياء) ويذهبون الى المدرسة! تحاول الفتاة فتح البوابة للعودة الى حياتها ووالدتها فيوبخها رئيس الجحيم الذي نراه على هيئة (الفيس بريسلي) وهو يردد عبارته المشهورة (BABY). للبوابة حارسين يقفان عليها، أحدهما له ذراع (برغي) والأخر (نت). رئيس الجحيم هو بالحقيقة اول قاتل عرفته البشرية (قابيل) الذي قتل اخاه بسبب غيرته منه. يخبأ بقصره المخيف قلب (هابيل) المليء بالحقد. وما ان يتحرر هذا القلب ويعود لجسد هابيل حتى يبدأ الانتقام و(يزداد الجحيم جحيما) فيقاد الناس جميعا الى فوهه من الظلام تمثل الفراغ الذي سيخلصهم من انتظارهم اللامجدي في الجحيم وعذابهم الابدي فيه، حيث سيتلاشون هناك فحسب. لكن الطبيعة البشرية تغلب الحدث هذا بسببها تشبثها بالحياة ولو كانت موتا خالدا في جحيم!

ان هذا الصراع الذي لم ينتهي بين هابيل وقابيل بمجرد قتل أحدهما بل ظل مستمرا وقد توسع مدى تأثيره على باقي البشر. هابيل قلم بتأسيس هذا الجحيم على هذه الشاكلة وبناءه فقط لينتقم من أخيه ومن كل معاني الامل والحب والسعادة التي قتلها الحقد في قلبه.
انهما يلومان –مجددا- امهما حواء التي تتمثل بهذه الطالبة وابوهما ادم لانهما كانا السبب في نزول البشر من الجنة. وفي محاولة لهابيل لمعاقبة الناس وتعذيبهم يمنحهم حيواتهم (رغم كونهم اموات) على شكل كرات الين واليان ويطلب منهم أي يرموا بها الى فم مرتفع عن الأرض قبيح المنظر سيمنحهم خلاصهم ونيل الخروج من الجحيم، فيما لو اخطأوا فان مصيرهم التلاشي في الفراغ. تظهر إرادة البشر هنا ورفض قوانين هذا المجنون فيكسرون اطار الصور التي بنى هابيل الجحيم وفقها تلبية لرغباته السادية، يسقطون الفم ارضا ثم يملؤونه بكراتهم.. ويستمر مشهد التعذيب والاختبارات والتلاعب على وتر رغبتهم في الخروج من هذا الجحيم حيث يواجههم مرة بمخاوفهم ويجسدها امامهم، ومرة بأفكارهم السلبية وفقدان ثقتهم بأنفسهم، ومرة يجسد لهم الخطايا السبعة التي ابادت البشرية بعصر من العصور على شكل وحوش عملاقة تقوم بابتلاعهم.
HELLS فلم فانتازيا انيمي ياباني بالغ الروعة قد استمعت كثيرا بمشاهدته. هؤلاء اليابانيون لا يكفون عن اذهالنا بأفكارهم بشتى المجالات، اذهلتني طريقة تناولهم لهذه الميثولوجيا التي لا تكف تُلهم المبدعين ليصنعوا لنا فناً راقياً يأخذنا الى عالم اجمل على الرغم من ثيمات القبح والصراع والعنف التي يعبر عنها.. لكنه أجمل من واقعنا، على الأقل يمكنك التنبؤ بنهاية له، يمكنك ان تضع نهاية له بضغطة زر... وغالبا ما تكون مثل هكذا نهايات سعيدة.
انصحكم حقا بمشاهدته كي تكتشفوا بأنفسكم الإجابة على: هل سينجحون في الانتصار على هابيل؟ وما هو مصير هذه الفتاة ودورها بخضم كل خذا؟ وهل سيخرجون من الجحيم؟
بالمناسبة؛ ما هو جمع جحيم؟

ملاك: لماذا يموت الناس؟
احدهم: لانهم احياء.
ملاك: وأين يذهبون حين يموتون؟
احدهم: يذهب الجميع الى الجحيم.
ملاك: ماذا يفعلون هناك؟
احدهم: يتعلمون كل شيء، دائما هناك فرصة لتعلم شيء ما أينما كنا.

Wednesday, January 22, 2014

فلامنكو...


 

ربما نشترك نحن (البشر) مع الحيوان بالتطور من خلية واحدة، وأحيانا مع بعضها من نفس السلف. لكن الفرق هو انها بقيت حيوانات بينما (تطورنا) خطئا لبشر، فلو بقينا كما هم لكان أفضل لأنهم أكثر رقيا منا.
على الطريق السريع يفترش بعض الباعة فصائل مختلفة من طيور الماء والدجاج البرية التي يحب طعهما بعض الناس. ما يدهشني هو وجود (طائر) الفلامنكو (بالعربية الفصحى النحام الوردي) المسكين بينها! وهو مربوط الارجل يتلوى بريشه الزهري الساحر على أرضية طينية يشتم اللحظة التي قرر فيها الهجرة الى العراق وبالتحديد جنوبه يلتمس بعض الدفء.
الي اريد افتهمه: هو هذا هم ينوكل؟  لو بس مجرد شي جديد اخترعتوا عليه وتردون اتاجرون بيه للمتعة والزينة؟
متعرفون انو دول الغرب الكافر تحتفظ بيه بمحميات وتعتني بيه حتى يتكاثر لان اعداده بتناقص مستمر خوفا عليه من الانقراض؟

راجع:

Friday, January 10, 2014

اطلاق كتابين لايفان الدراجي

تم الاحتفال بإطلاق كتابي [زجاجتان في خاصرة القلب]  و [خمس وسبعون امرأة ألهمت وغيرت العالم] ليفان الدراجي يوم الاثنين المصادف 6  كانون الثاني 2014  في البصرةبحضور عدد من أساتذة جامعة البصرة ومثقفي المدينة وشبابها.

وكانت الاحتفالية تحمل نكهة خاصة حيث بدأ الحفل بمشهد مسرحي استخدم فيه المخرج محمد العامري قصائد الشاعرة في ديوانها الجديد بمشاركة فنانين شباب هم والشاعرة ذاتها.



وقالت الشاعرة ايفان الدراجي أن ديوانها الشعري الجديد [زجاجتان في خاصرة القلب] تضمن مجاميعها الشعرية التي كتبتها قبل عام 2013 وجمعتها في كتاب واحد فيما ارادت بكتابها السردي [خمس وسبعون امرأة ألهمت وغيرت العالم] أن توصل رسالة الى كل نساء العراق في أن قدرات المرأة كبيرة جدا وبامكانها أن تغير أو تلهم محيطها بكل ما هو جديد وهو الدور الذي يجب ان تضطلع به المرأة العراقية بالوقت الحاضر.

وتضمن الحفل ايضا قراءة نقدية للكاتب والناقد حيدر الاسدي، هذا وقد تحدث الشاعر والاعلامي عبد الكريم العامري عن تجربة الكاتبة في الكتابة واللون واشار الى "انها تعد من الاديبات المتميزات وهي فنانة لها تجارب في التشكيل واقامت معارض شخصية أبهرت كثيرا من الزائرين فضلا عن كونها مترجمة قامت بترجمة عدد من النصوص الادبية ونشرتها في صحف ومجلات داخل وخارج العراق".

وأشاد الدكتور طارق العذاري التدريسي في كلية الفنون الجميلة بالبصرة في كلمته بتجربة الشاعرة والفنانة التشكيلية إيفان الدراجي ودعا الشباب الى العمل بهمة وتفان من اجل تحريك الوسط الثقافي موضحاً ان نشاطين ثقافيين يمكن ان يكونا منطلق تغيير في البنية الثقافية والمجتمعية بالبصرة ولفت الى ان الشباب هم عماد المجتمع وهم مستقبله وفيهم وبثقافتهم يمكن ان يكون التغيير.

وتم عرض الفلم القصير [ما بعد النشوة] وهو من تأليف إيفان الدراجي واخراج محمد العامري والذي تناول موضوع المتاجرة بالفتيات وهو موضوع في غاية الاهمية وسبق للفلم ان شارك بمهرجانات محلية وعربية.

ووزعت في ختام الاحتفالية نسخا من الكتابين على الجمهور الحضور.


من هي ايفان الدراجي؟
 
كاتبة وتشكيلية وناشطة في مجال حقوق الانسان
ترجمت العديد من المقالات لعدد من الصحف والمجلات
عملت كرسامة لعدد من الصحف المحلية
نشرت لها نصوص أدبية في العديد من الصحف والمجلات ومواقع الانترنت العربية والعالمية
شاركت بعدة معارض تشكيلية ومهرجانات فنية وثقافية في البصرة وبغداد
حصلت على عدة شهادات تقديرية وجوائز رمزية عن تلك المشاركات
محررة الصفحة الانكليزية بمجلة نثر الفصلية الثقافية 2009/2010

مديرة تحرير جريدة المساواة الصادرة عن منظمة حرية المرأة في العراق
كاتبة سيناريو أفلام قصيرة تم تصويرها مؤخرا ورشحت في عدة مهرجانات دولية

صدر لها:
في الثلاجة (مسرحية بفصل واحد) ضمن مجلد المسرح العربي المعاصر/ عن دار نون / مصر
خمس وسبعون امرأة ألهمت وغيرت العالم: ضمن أعداد مجلة الشرارة العراقية.
و
عن دار أكد للنشر والترجمة والتوزيع/ مصر/ 2013
زجاجتان بخاصرة القلب / مجموعة شعرية عن دار الغاوون / بيروت 2013
 
"إنسانة: تحلم وتسعى لتحقيق عالم أفضل عن طريق نشر ثقافة الحب والإنسانية والتسامح تحت مظلة الحرية الحقيقية التي تضمن كرامة الإنسان واستخدامه لعقله بصورة صحيحة ونبذ العنف وما إليه من ممارسات شبيهة، موظفة في سبيل ذلك حواسها الإضافية؛ الرسم والكتابة.
فنانة: الفن كائن يختار ساعة وكيفية ولادته وشكل تجسده، إذن هو ليس فعل إرادة. الفن مرآة لماهيّة المتلقي.
اكتب ولست بكاتبة: المسألة بالنسبة لي ابسط من إثبات الوجود والتحدي والمنافسة، فأنا إنما اعبر عن نفسي من خلال الكتابة وليس من أولوياتي تبوء المراكز او الهيمنة على واجه الساحات فنية كانت أم أدبية. أنا قنوعة وكل ما يهمني هو فضاء حر يحتوي جنوني ويحتويني.
حرة أولا إنسانة ثانيا ... وحرة أخراً."

التغطية الاخبارية للخبر:
 شبكة اخبار الجنوب
تتوفر الكتب اون لاين على: