Monday, May 11, 2015

بطل فلم هندي



روان يونس

حاليا؛ متخيّلة حالي (بطل مش بطلة) بشي فلم هندي تحديدا (لانو يطغى عليها عنصر المبالغة كتير مثل حياتي). بطل مش بطلة لانو ولا مرة وفقا للثقافة الهندية الشرقية ايضا في امرأة تحرر قريتها وتضرب الاشرار وتنقذ حبيبها من زواج قسري بشي وحدة غنية وتطير فوق السيارات والبوكس تبعها يطير شي خمس رجال ضخمين.. دور المرأة بالافلام الهندية دايما هو محفّز للبطل انو يعمل كل هاد مشانها وانو ترقص وتغني ويمكن يغتصبوها باحد المشاهد او يخطفوها وبالاخير تطلع اختو او تموت.. بطل مش بطلة مو لاني بدي اتشبّه برجل لا ابدا طالما الدور التخيّلي يله عم العبوا ما الو علاقة باللي بين رجلين الشخصية.
المهم... انا حاليا بطل بالفلم الهندي يلي يحرقولي فيه قريتي ويذبحوا اهلي واتخلوا عني صحابي وباعوني لرئيس العصابة خوفا منو وطمعا باللي رح يقدموا الهن، الفلم يلي حبيبتي ابوها عم يغصبها تتزوج واحد غني وشرير وقبيح اغتصبها باحد المشاهد الاولى للفلم وما قدرت ساوي شي، وعمي هو الوحيد يلي بيشجعني صير ثوريه وانتقم ع الظلم وجيب حق المظلومين وروح حارب العصابة وانزل فيهن ضرب وفوت ع قصر الشرير وبرقبتي طوق من الديناميت وهدد اني فجّر حالي اذا ضربوا علي اي رصاصة -بديهي انو رح انفجر ما اهبل الافلام الهندية!!- عموما... وبهاي الاثناء تجي الشرطة يلي كمان متواطئة مع الشرير وتاخدني وتخليني بالحبس كذا سنة، بسمع فيها انو حبيبتي ولدت ابن هداك الشرير الي اغتصبها وبالاخر ما اتزوجها هيك جكر فيني. وبعدين اطلع من السجن لانو خلصت فترة حكمي ولسه قرار الانتقام بداخلي لانو ما عاد عندي شي اخسروا والبس واتسلح مثل رامبو وارجع ع قصرو ناويه اقتلو انفذ عملية اقتحام كلها اكشن باكشن وبالاخر لما اوصل للشرير يطلع هو عمي ذاتو..!!!!
تعرفو شو ساويت؟
.
.
.
.
.
.
رح ارجع اعكس المشهد هلأ على حياتي الفعلية:
ضحكت ضحكا مبرحا واخذت عمي بحضني قلتوا وينك يا زلمة ما زرتني بالحبس؟ واطلع من قصرو لكفّي حياتي وانا مقتنعة انو طز بالمباديء والقضية والمظلومين وقريتي وصحابي وحبيبتي وابنها... وعلّق الصدمة شهادة تخرج على حايط غرفتي.
وشكرا

0 comments: