Monday, May 17, 2010

رقصـة الكبريــاء



سيّد الأرقام..
أتدري بأنك أحمق؟
كسرتُ أقفالها
آلتك الحاسبة
عرّيتك أرقامها
الرقم تلو الآخر
الصفر
التسعة
الخمسون
عرّيتك ألفاً
فماذا فعلت؟
منحتك امتيازاً حصرياً
لقياس أبعاد أنوثتي
فرشتُ شعري
دروباً
قوس قزح
أصابعي
لثمَتكَ مفاتيح السماء
خصري
تمايل ذراعيك مسرحاً
لتانغو جنوني
فماذا فعلت؟
ذراعاك.. ما راقصّني!
شفتاك.. ما همسنّي!
ذبُلتَ خصري..
ما طوقتني
ولا إجتحتني
ولا حتى حتى قمعتني!
رغم تطرفي
تقديم قرباني،
كبريائي
زلازلي الأنثوية
عُدت كالمغناطيس تنّدسُ
بين سطورك البيانية
وكان هذا..
هو كل ما فعلت.

0 comments: