Saturday, July 28, 2012

صورة الإسلام التي رُسمت بعناية فائقة !



المسلم يرى من حقه نشر دينه في كل العالم ويصادر حق الاخر في نشرهم لمعتقداتهم ..

المسلم يبيح لنفسه شتم الاخرين وتسفيه معتقداتهم جهاراً نهاراً ويهيج ويتقافز من أي كلمة تنتقد دينه وقرأنه ..


المسلم قرآنه مليئ بالشتائم للمُخالفين ويتهمهم بالقرده والخنازير وعُتل بعد ذلك زنيم ومعناها "أبن العاهره." وهذا كلام لايمكن أن يصدر من إله الكون ..


الحقيقه نحنُ مُسلمين بالوراثة ولم نعرف من الإسلام إلا صورة جميلة رُسمت بعناية فائقة ليتم حشوها وغرسها في عقولنا وتلقيننا إياها على انها الإسلام الصحيح الكامل...


لكن هل نُعتبر مجرمين ونستحق النبذ والقتل لمجرد.. اننا وبعدما كبرنا،اعملنا عقولنا في التامل والتحليل وغربلة ما قيل،..زوراً وبهتاناً،انه من المُسلمات والثوابت التي لا يتم الإسلام إلا بها؟؟


وإذا كان الإسلام بهذا النقاء والصلاحية لماذا يخشى المسلمون من نقد تراثهم ؟ولماذا يمارسون الإرهاب الفكري ضد المفكرين؟اليس هذا دليلا على هشاشة الإسلام؟


أستيقظو أنهم يكذبون عليكم...
 
الشيطونة

0 comments: