Saturday, April 16, 2011

تغطية لمهرجان المربد الشعري/الدورة الثامنة- مظفر النواب/ البصرة 2011

لماذا المربد؟ قراءة سريعة:


في الاول من ابريل 1971 اول انطلاق لهذا المهرجان إحياءً لسوق المربد التاريخي الذي كان على غرار سوق عكاظ والمربد في اللغة هو السوق الذي تباع فيه الابل وقد تحول في عهد الامويين الى سوق عامة يخرج اليها الناس كل يوم ويذهب كل منهم الى مربعه او حلقته او شاعره وقد كان يتوسط هذه الحلقات الشعراء والرجاز وابرزهم جرير والفرزدق والاخطل وذا الرمة وصار السوق مرتعا لكل القبائل لعرض اشعارهم ومفاخرهم..

تغطية صورية لفعاليات ومشاركات المربد الشعري الثامن دورة الشاعر مظفر النواب والذي أقيم  بدعم من وزارة الثقافة وبإشراف الاتحاد العام للأدباء والكتاب فرع البصرة واستمر لثلاث أيام بمشاركة شعراء من داخل وخارج العراق . تحت شعار
الابداع
                ثقافة
                                 حرية . تغيير
البصرة 2011


لافتتة التغيير بعدسة عبد الكريم العامري

احد اللافتات : بيت شعري للسياب








الفرقة السيمفونية العراقية تشارك في المربد - عدسة جواد المظفر

لقطة مقربة للفرقة السمفونية العراقية بعدسة عبد الكريم العامري
عزف منفرد على العود  -عدسة جواد المظفر
اوبريت غريب على الخليج الذي قدمته فرقة شباب ورياضة الاصمعي - عدسة عبد الكريم العامري
 الفراشات الملونة كانت حاضرة في المربد-عدسة عبد الكريم العامري 



واستهلت فقرات اليوم الثاني بالاحتفاء بالشاعر الكردي شيركو بيكس عبر دراسات وقراءات نقدية 
 وبالمساء استأنفعت الفعاليات بسفرة نهرية في شط العرب


عدسة جواد المظفر

وقد رافق المهرجان اضافة للقراءات الشعرية النقدية والمحاضرات ، اوبريت غريب على الخليج الذي قدمته فرقة الاصمعي للشباب والرياضة، مقطوعة موسيقية للفرقة السمفونية العراقية،فلما سينمائيا و معرضا فنيا ضم عددا كبير من الأعمال التشكيلية (رسم، نحت، فخار، صور فوتوغرافية، أعمال يدوية) بالتعاون مع عدد من المؤوسسات والجمعيات منها الجمعية العراقية للتصوير الفوتوغرافي فرع البصرة .

بــعدستي



الشاعر كاظم الحجاج
























0 comments: