Monday, December 3, 2012

نماذج عن أحاديث تحقير النساء في الاسلام



 1 ـ المرأة تأتي على صورة شيطان.. فإذا رأى أحدكم امرأة فأعجبته، فليأت أهله، فإن معها مثل الذي معها. (حديث)
 2 ـ للمرأة عشر عورات: فإذا تزوّجت ستر الزواج عورة وإذا ماتت ستر القبر التسع الباقيات. (حديث)
 3 ـ المرأة عورة فإن خرجت استشرفها الشيطان. (حديث)
 4 ـ النساء حبائل الشيطان. (حديث)
 5 ـ النساء سفهاء[!!!] إلا التي أطاعت زوجها. (حديث)
 6 ـ لا يسأل الرجل فيما ضرب أهله! . (حديث)
 7 ـ علّقوا السوط حتى يراه أهل البيت فإنه أدب لهم. (حديث)
 8 ـ استعينوا على النساء بالعري، فإن المرأة إذا كثرت ثيابها وأحسنت زينتها أحبت الخروج. (حديث)
 9 ـ لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد،[ لماذا ] ثم لعلّه يعانقها ويجامعها [!!!] في آخر اليوم. (حديث)
 10 ـ ثلاثة لا تتجاوز صلاتهم آذانهم: العبد الآبق حتى يرجع، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط.. (حديث)
 11 ـ لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ، والذي نفس محمد بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها ولو سألها نفسها [!!!] وهي على قتب لم تمنعه! . (حديث)
 12 ـ والذي نفسي بيده: لو كان من قدمه إلى مفرق رأسه قرحة تنجس بالقيح والصديد . ثم استقبلته تلحسه ما أدت حقه. (حديث)
 13 ـ أيما امرأة سألت زوجها طلاقا في غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة! . (حديث)
 14 ـ لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها , وهي لا تستغني عنه! .- حديث.
 15 ـ إذا دعا الرجل امرأته لفراشه , فأبت أن تجيء فبات غضبانا عليها , لعنتها الملائكة [!!!] حتى تصبح (حديث)
 16 ـ أيما امرأة ماتت وزوجها راض عنها دخلت الجنة! (حديث)
 17 ـ مثل المرأة الصالحة بين النساء مثل الغراب الأعصم بين مئة غراب. (حديث)
 18 ـ يا معشر النساء، تصدَّقن فإني أُريتكم أكثر أهل النار، فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن وتكفرن العشير، وما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن. قلن: وما نقصان عقلنا وديننا يا رسول الله؟ قال: أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟ قلن: بلى. قال: فذلك من نقصان عقلها. أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟ قلن: بلى. قال. فذلك من نقصان دينها. (حديث) نلاحظ هنا أن الذي قرّر أن شهادة المرأة، مطلق مرأة، تعادل نصف شهادة رجل، مطلق رجل، هو محمّد؛ والذي يستغل هذه الشهادة لتقرير أن المرأة بنصف عقل هو محمد أيضاً: أي، هو الخصم والحكم!
 19 ـ النساء ناقصات عقل ودين. (حديث)
 20 ـ ما تركت فتنة أضر على الرجال...
 من النساء. (حديث)
 21 ـ إذا كان الشؤم في شيء؛ ففي الفرس والمرأة والمسكن. (حديث)
 22 ـ يقطع الصلاة المرأة والحمار والكلب. (حديث)
 23 ـ إذا تزوّج أحدكم أو اشترى خادماً.. (حديث)
 24 ـ النكاح رق. (حديث)
 25 ـ استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق. (حديث)
 26 ـ لن يفلح قوم ولّوا أمرهم امرأة . (حديث)
 27 ـ سوداء ولود خير من حسناء لا تلد . (حديث)
 28 ـ خير نسائكم الولود الودود . (حديث)
 29 ـ إن من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها وتيسير رحمها . (حديث)
 30 ـ لحصير في البيت خير من امرأة لا تلد . (حديث)
 31 ـ المرأة خلقت من ضلع أعوج، فإن أقمتها كسرتها فدارها تعش بها .- حديث.
 32 ـ أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل! فإن دخل بها فلها المهر بما استحل من فرجها [!!!] فإن اشتجروا فالسلطان وليّ من لا وليّ له! (حديث)
 33 ـ يحتمل أن نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ضربهن قبل نزول الآية، ثم لما ذئر النساء أذن في ضربهن ونزل القرآن موافقا له، [!!!] ثم لما بالغوا في الضرب أخبر صلى الله عليه وسلم أن الضرب وإن كان مباحا على شكاسة أخلاقهن، فالتحمل والصبر على سوء أخلاقهن وترك الضرب أفضل وأجمل (حديث) لكنه لم يمنعه.
 34 ـ إيّاك ومشاورة النساء، فإنّ رأيهنّ إلى أفن وعزمهن إلى وَهن واكفف عليهن بأبصارهن بحجابك إيّاهنّ، فإن شدة الحجاب أبقى عليهن.... علي بن أبي طالب.
 35 ـ لا تهيجوا امرأة بأذى وإن شتمن أعراضكم وسببنَ أمراءكم، فإنهنّ ضعاف القوى والأنفس والعقول.. (علي بن أبي طالب)
 36 ـ معاشر الناس! إن النساء نواقص الإيمان ونواقص الحظوظ ونواقص العقول، فأمّا نقصان إيمانهنّ فقعودهنّ عن الصلاة والصيام في أيام حيضهنّ وأمّا نقصان عقولهن فشهادة امرأتين كشهادة رجل الواحد، وأما نقصان حظوظهنّ فمواريثهنّ على الأنصاف من مواريث الرجال. (علي بن أبي طالب.)
 37 ـ اتقوا شرار النساء وكونوا من خيارهنّ على حذر ولا تطيعوهنّ في المعروف [!!!] حتى لا يطمعن في المنكر. (علي بن أبي طالب)
 38 يا أشباه الرجال ولا رجال، حلوم الأطفال وعقول ربّات الحجال. علي بن أبي طالب.
 39 ـ المرأة عقرب حلوى اللَّسْبة. (علي بن أبي طالب)
 40 ـ المرأة ريحانة وليست بقهرمانة. (علي بن أبي طالب)
 41 ـ زجر عمر بن الخطّاب امرأته لمّا راجعته؛ فقال: ما أنت إلّا لعبة في جانب البيت، وإن كانت لنا إليك حاجة؛ وإلاّ فلا.
 42 ـ خالفوا النساء فإن في خلافهن البركة. (عمر بن الخطّاب)
 43 ـ ثلاثة إن أكرمتهم أهانوك وإن أهنتهم أكرموك: المرأة والخادم والنبطي. (الشافعي)
 44 ـ ليس للمرأة خروج إلا مضطرة، وليس لها نصيب إلاّ الحواشي. (أئمة)
 45 ـ واجباتها أن تكون قاعدة في بيتها لازمة مغزلها لا يكثر صعودها واطلاعها. قليلة الكلام لجيرانها. لا تدخل عليهم إلاّ في حال يوجب الدخول؛ تحفظ بعلها في غيبته وتطلب مسرّته في جميع أمورها، ولا تخونه في نفسها ومالها، فإن خرجت فمحتجبة بهيئة رثّة، تطلب المواضع الخالية دون الشوارع والأسواق، محترزة أن يسمع صوتها أو يعرفها بشخصها؛ لا تتعرّف على صديق بعلها في حاجاتها، بل تتنكر على من تظن أنه يعرفها أو تعرفه... إن استأذن صديق لبعلها على الباب وليس البعل حاضراً، لم تستفهم، ولم تعاوده في الكلام غيرة على نفسها وبعلها؛ وتكون قانعة من زوجها بما رزق الله، وتقدّم حقّه على حقّ نفسها وحقّ سائر أقاربها؛ متنظفة في نفسها، مستعدّة في كلّ الأحوال للتمتع بها إن شاء. (الغزالي)

0 comments: