Wednesday, December 26, 2012

عن المفاخرة بقضيب صلعم




روان نور يونس
من البديهي ان مفهوم الرجولة او الفحولة عندنا مقترن بطول القضيب او ببطولات ومغامرات الرجل الجنسية.
نعم بديهي فهذه مفاهيم بدوية متخلفة بربرية.
لكن أيعقل ان نبيا مبعوثا من الله يدعو لتوحيده ونشر الخير والسلام حسب ادعاءاتهم، وتعاليم تؤسس وفقها حياة الفرد والمجتمع بنظام يحفظ حقوق الجميع، يقيس رجولته وبطولته بقوتة ونشاطه الجنسي المزعوم؟
ايعقل ان يقوم الله بتفضيله على سائر البشر لا بشيء آخر الا الجنس؟ فتارة ينكح عددا لا محدودا من النساء وتارة يفاخرون بقوتة الجنسية التي تعادل اربعين حصانا او رجلا او لا اعرف حقيقة كيف يتم قياس هذا!! ولكأنه سيارة فيراري.. وتارة يشرحون لنا سكاجوال نشاطه الجنسي اليومي مع نسائه بمعدل نكح تسع نساء باليوم الواحد!!!
لا.. ويباهوووون بذالك.
هل هذه هي مميزات ومعجزات النبوة عند الله ونبيه والصلاعمة من بعده؟
ربما نعم بحالة واحدة فقط: الا وهي ان الله كان بدويا قبليا يسكن شبه الجزيرة العربية مع صلعم وقومه.

0 comments: