Saturday, December 22, 2012

حواري مع محمد (مؤلف القرآن) الجزء الثاني





روان نور يونس

سيداتي آنساتي سادتي كما وعدتكم؛ ها أنا أكمل حواري مع (محمد) مؤلف قرآن المسلمين .
-أنا: سيد محمد لقد اتهمت كثيرا بان كتابك (القرآن) مؤسس على رغباتك الجنسية الشبقة المتعددة والمختلفة والتي على أساسها شرعّت سنتك وأسست دينك الإسلام فما هو ردك على ذلك؟
-محمد: أنا لم آتِ بشيءٍ من عندي بل انه كتاب من الله عز وجل انزله عليّه مع جبريل عليه السلام وانما انا بُعثتُ لأتمم مكارم الاخلاق.
-أنا: أعزائي المتابعين سوف اقوم بعرض هذه الاتهامات مع الأدلة لذا أود من السيد محمد ان يناقشني بشأنها وان يبين لنا صحتها وسبل اثباتها او نفيها.
ان الطبيعة الاجتماعية التي كان يتمتع بها مجتمع البداوة القبلي قبل الاسلام كانت تغلب عليها صفة الذكورية والطبقية، اي امتلاك النساء من قبل ذوي النفوذ والمال، ومن المعروف ان محمدا كان فقيرا يتيما مشكوكا بنسبه بين الأعراب كما سأبين لاحقا، مما استصعب عليه تحقيق وإشباع رغباته الجنسية الشهوانية الكثيرة مع ظروفه تلك ، وان رغبته بالانتقام من عشيرة قريش وباقي العشائر المهيمنة آنذاك واذلالهم واخضاعهم ووضع يده على الخيرات والمال ليتمكن بعدها بان يكون حاكما عليهم باسم (النبوّة) فينال ما يشتهي ويسيرهم حسب هواه، جاءهم بما يدعى القرآن والذي استمده وألّفه الفكر الديني المانوي الذي كان منتشرا في أنحاء متعددة من بقاع العالم ، بما فيها بلاد العرب.  فلقد شهدت بلاد العرب ومصر وسوريا وآسيا الصغرى رواجا للديانة المانوية وانتشرت أفكارها انتشارا كاد يهدد المسيحية من القرن 3 الى القرن 13. لذلك عندما ظهر محمد في أواخر القرن السادس وبداية القرن السابع، كانت المانوية معروفة لاكثر من 300 سنة. لذلك نجد في عقائد الاسلام صدى واضح لما زعمه ماني.
-محمد: ان وجود الديانات الاخرى القديمة وارد وهو دليل على دعوات الله الخالصة لعبادته لكنني خاتم الأنبياء والإسلام هو دين الله الصحيح. انا لا اجد في ذلك مبررا لاتهامي؟
-أنا: جوابي على النقطة الأولى هو ان ماني قد زعم ايضا بانه أبلغ من قبل الملاك بأنه خاتم الأنبياء ويقول الباحث آرثر كريستنسنArthur Christensen  ص 172:  "ادعى (ماني) انه أتى لتكميل كلام الله وأنه خاتم الأنبياء". اما عن النقطة الثانية فساتناول الموضوع بشيء من التفصيل.
-محمد: قال تعالى في سورة الانفال (وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُر اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)
-أنا: دعني اوضح من فضلك ومن ثم ساعدني بان تذكر آياتك فافسرها لك علميا.
لكني اود ان اوضح اولا بان الغريزة الجنسية على اختلاف متطلباتها وطرق تلبيتها حق طبيعي للبشر لكن بشرط ان تتم برضا الاطراف وعدم المساس او ايذاء الغير. لكنني سأناقشك من وجهة نظرك انت والإسلاميون اذ تعتبرون ذلك زنا وحرام وتتعمدون ان تكبتوا الناس فتتحكموا بهم من خلالها.
اولا- مسألة تشريعك بالزواج باربع نساء للمسلمين بينما انت وحدك تزوجت او نكحت -حسب تعبيرك- أربعون امرأة من بينهن اللواتي  دخلت بهن او لم تدخل بعد ، فكانت الكبيرة والصغيرة والطفلة والأرملة والمطلقة واليتيمة ...الخ
-محمد: ما تزوجت شيئاً من نسائي ولا زوجت شيئاً من بناتي إلا بوحي جاءني به جبريل عن ربي عز وجل.. فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا  (النساء)
وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا) سورة الأحزاب) ، و قال تعالى ايضاً  لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيبًا) سورة الأحزاب) ، و قال تعالى عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا)

-أنا: ....ها ..ان تفسير هذا يعود للظروف التي ولد فيها محمد حيث ان في كل الأحاديث المتفق على صحتها أن عبد الله بن عبد المطلب أب و محمد صلعم مات وعنده خمس وعشرون سنة وكانت أم محمد حامل به؛ قيل شهران وقيل أكثر أو أقل؛ ترى أي مجتمع متسيب ومنفلت ذلك المجتمع الصحراوي التي تعرض فيه المرأة على رجل أن يضاجعها وتعطيه مائة من الإبل؟ وأي رجل ذلك الذي يواعد تلك العاهرة ويعود إليها بعد أن أغتسل؟ أي شرف ينسب لذلك الرجل المتزوج من أيام قلائل ثم يواعد عاهرة ويقول لها حتى أغتسل؟ هل العفة مفروضة على النساء والتحلل منها وسام على صدور الرجال؟ كيف يكون حمزة أكبر من محمد بأربع سنوات رغم أن أم محمد وأم حمزة تزوجتا في يوم واحد؟ أبو محمد دخل على أمه في نفس اليوم وحملت بمحمد طبقا لحديث المرأة التي عرضت نفسها على أبيه ؛ ولو فرض أن عبد المطلب دخل على أم حمزة في نفس اليوم ؛ فكان لابد أن يكون حمزة ومحمد في عمر واحد ؛ أما إذا تأخر أبو حمزة في الدخول على أمه فيجب أن يكون حمزة أصغر من محمد ؛ وهذا مخالف للحقيقة. من كل ما تقدم يجب أن يكون الحمل بمحمد جاء بعد أربع سنوات من الحمل بحمزة أي بعد موت أبو محمد بأعوام وسنوات !!! أو أن محمدا مكث في بطن أمه أربع سنوات حسب بعض التقديرات أو سنتين حسب البعض الآخر!!
أم محمد تقول أنه أخف حمل عليّ وأكثرهم بركة !! هل لمحمد أخوة أو سبقه حمل أو أحمال أخرى؟ ومن من؟ حيث أن أبو محمد لم يمكث معها إلا أشهر قلائل ومات؟ لكن ترى ماذا قال عنه العرب؟

(يمكنكم أعزائي مراجعة المصادر في كتاب (المجهول في حياة الرسول للدكتور المقريزي))

-محمد: قال تعالى: وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً (النساء) وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (سبأ)
فلتعلمي بانه على الرغم مما أباحه الله لي خاصة من الزواج بأكثر من أربع، لم يكن يربط زواجي بعامل الشهوة، بل كان يربطه بمصالح شرعية معتبرة، فقد تزوجت المرأة تأليفا لقلب عدو له كما تزوجت أم حبيبة تأليفا لقلب والدها أبي سفيان، وقد تزوجت المرأة الأرملة شفقة عليها وحفظا لأولادها، وإكراما لزوجها الذي استشهد في سبيل الله كما تزوجت أم سلمة زوجة الصحابي الشهيد أبي سلمة رضي الله عنه، وقد تزوجت المرأة إكراما لصديق وتوثيقا لعلاقتي به كما تزوجت عائشة بنت أبي بكر، وحفصة بنت عمر رضي الله عنهم.

-أنا: لم نختلف فانت بقولك هذا ايضا تثبت ما نوهت عنه مسبقا اي رغبتك بالسيطرة والنفوذ والحكم على بلاد العرب التي كنت فيها منبوذا وخاصة من قبل عشيرتك قريش.
لكن..اين كانت اهدافك النبيلة وقلبك الحنون تجاه الارامل واليتيمات والسبايا حين كنت متزوجا من خديجة؟ فانت لم تفكر بان تتزوج عليها اي امرأة! هذا بديهي فخديجة سيدة ذات مال وجاه ونفوذ وهي التي دعمت ادعاءاتك للنبوة بين القوم ولو فعلت ذلك لخسرت دعمها وخسرت كل ما وفرته لك خديجة . 
الحقيقه لا اعرف من اين ابدا ولكن سؤالي بعد ان تقرؤوا كل هذه الاحاديث هل كنت يا محمد رجل طبيعي؟ ام كنت شاذ جنسيا حسب وصفكم للشذوذ؟ هل كنت مخنثت؟ بيدوفيلي معقد؟

-محمد: ويحكَ، انا اشرف خلق وما بعثت الا لأتمم مكارم الأخلاق في قومي وامتي.. فقد خصني الله بالكثير من آياته بالمدح والتنزيه عما وصفتني به بقوله تعالى:
(لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾ (التوبة:128)

﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً﴾ (الأحزاب:46)

﴿وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى﴾ النجم


-أنا: نعم نعم من الطبيعي ان تُألّه نفسك وتصفها بحميد الثفات بما سطرت من آيات وزعمت بانها من ربك. ماذا عن اشتهائك للأطفال الرضع؟
 مسند أجمد: 25636:حديث أم الفضل بن عباس وهي أخت ميمونة
 عن عبد الله بن عباس عن أم الفضل بنت الحارث أن صلعم رأى أم حبيبة بنت عباس وهي فوق الفطيم قالت فقال لئن بلغت بنية العباس هذه وأنا حي لأتزوجنها  هذة الطفلة الصغيرة ومسألة مفاخذتك للطفلة عائشة التي كنت تعشقها ، هاتين كن ممن لم يحضن بعد!

كنت تمص لسان الاطفال وفق مسند أحمد : رقم الحديث 16245
حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا حريز عن عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي عن معاوية قال رأيت الرسول يمص لسانه أو قال شفته يعني الحسن بن علي وإنه لن يعذب لسان أو شفتان مصهما الرسول/ مسند أحمد .. مسند الشاميين .. حديث معاوية بن أبي سفيان
وكنت أيضا تمص لسان على ابن ابى طالب
ولدته سماه عليا وبصق في فيه ثم إنه ألقمه لسانه فما زال يمصه حتى نام قالت فلما كان من الغد طلبنا له مرضعة فلم يقبل ثدي أحد فدعونا له محمدا فألقمه لسانه فنام فكان  كذلك ما شاء الله عز وجل هذا كلامه فليتأمل./ السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون.. باب أول الناس إيمانا به

-محمد: كلمة (مص اللسان ) او ( مص الشفة) عند العرب تعني التقبيل فالرجل الذي يقبل اي يبوس انسان يسمي (ماصا للسانه ) أو (ماصا لشفته) وهنا تسالني  (يمص لسان من أو يمص شفة من؟) اقول لك يمص لسان نفسه ويمص شفة نفسه فأنت عندما تبوس أحد تحس انك تمص لسانك أنت أما حركة شفتك علي من تبوسه فكانما أنك ترضع من شفتك انت وتمصها ولذلك سمي العرب من يبوس أحد كانما يمص لسان نفسه أو يمص شفة نفسه اذن الهاء في قوله (يمص لسانه ‏ ‏أو قال شفته) ضمير الهاء في كلمة لسانه وكلمة شفته ليس عائدا علي لسان الحسن أو شفة الحسن وانما عائدا علي لسان الرسول وشفة الرسول
ويكون المعني انني كنت اقبل وابوس حفيدي الحسن في خده و هذا من الرحمة
أما قوله (يعني الحسن) أي أنني امص لساني في خد الحسن أي اقبل الحسن وللتوضيح أكثر تصير الجملة كالتالي (يمص لسانه أو شفته يعني في الحسن) اذا هناك حرف مضمر بعد كلمة (يعني) و هو (في) والخلاصة: أنني اقصد أنني ابوس الحسن ولا تعني أبدا أن اللسان كان لسان الحسن أو شفة الحسن.

أما عن جملة (القمه لسانه) اللسان هنا هو لساني فانا كنت اقبل عليا في خده ومن المعروف ان الذي يبوس يضع لسانه علي خد الي يبوسه
(فما زال يمصه) اي يمص لسان نفسه اي هي كناية عن بوسي لعلي في خده
أما (يغذيه من ريقه) ريقي لطالما وقع في تقبيله علي الخدود فهو تغذية لجلد الذي ابوسه لان ريقي مبروك فانا نبي
و من الواضح ان علي كان رضيعا و انا كنت بمثابة أخوه أو أبوه فهل تعتقد ان ان اترك كل الجميلات واذهب لامارس الشذوذ مع طفل؟
وهل تعتقد أن امارس الشذوذ امام الناس علنا؟
وهل تعتقد أن مص اللسان هو الذي يكفي للشذوذ ام اللواط؟


-أنا ضاحكة: حسنا ماذا عن تقبيلك لذكر الحسين؟ ومعانقتك للرجال من الخلف؟
 الكتاب : فوائد تمام جزء2 الصفحة68
 569 - أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسن بن علان الحراني الحافظ ، أبنا محمد بن سفيان المصيصي ، ثنا اليمان بن سعيد ، ثنا الحارث بن عطية ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن إبراهيم ، عن أنس بن مالك ، قال : « رأيت الرسول يفرج بين رجلي الحسن ويقبل ذكره »

عن أنس أن رجلا من أهل البادية اسمه زاهر كان يهدي للنبي … قول النبي: زاهر باديتنا ونحن حاضرته ، وكان النبي يجهزه إذا أراد الخروج إلى البادية ، وكان زاهر دميم الخلقة فأتاه النبي وهو يبيع شيئا له في السوق فاحتضنه من خلفه ، فقال له : من هذا ؟ أرسلني ، والتفت فعرف النبي فجعل النبي يقول : من يشتري مني هذا العبد ؟ وجعل هو يلصق ظهره بصدر النبي ويقول: إذا تجدني كاسدا ، فقال له النبي: ولكنك عند الله لست بكاسد. / الراوي: أنس بن مالك، خلاصة الدرجة: صحيح

-محمد: سوف تجيبك هذه الآية الكريمة كما وردت في سورة الحج
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52) لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53) وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آَمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (54) وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)


-أنا: يا محمد انك كنت تعاني مما هو متعارف عليه بعلم النفس بالـ (Transvestism ) أي لبسة الجنس الآخر حالة يتم فيها الوصول الى المتعة الجنسية من خلال ارتداء ملابس الجنس الاخر؛ قد تحدث الحالة في المثليين او المتحولين جنسيا transsexualism & homosexuality . اذ كنت تلبس ثوب عائشه وفقا لصحيح البخاري 2393/ حدثنا إسماعيل قال حدثني أخي عن سليمان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن نساء الرسول كن حزبين فحزب فيه عائشة وحفصة وصفية وسودة والحزب الآخر أم سلمة وسائر نساء الرسول وكان المسلمون قد علموا حب الرسول عائشة فإذا كانت عند أحدهم هدية يريد أن يهديها إلى الرسول أخرها حتى إذا كان الرسول فيبيت عائشة بعث صاحب الهدية بها إلى الرسول فيبيت عائشة  فكلم حزب أم سلمة فقلن لها كلمي الرسول يكلم الناس فيقول من أراد أن يهدي إلى الرسول هدية فليهده إليه حيث كان من بيوت نسائه فكلمته أم سلمة بما قلن فلم يقل لهاشيئا فسألنها فقالت ما قال لي شيئا فقلن لها فكلميه قالت فكلمته حين دار إليها أيضافلم يقل لها شيئا فسألنها فقالت ما قال لي شيئا فقلن لها كلميه حتى يكلمك فدار إليها فكلمته فقال لها لا تؤذيني في عائشة  فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة .

-محمد: وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (116) مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (117)  . واكتفي بقوله تعالى عني: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ
وقد جاء في وصفي (كان أشد حياء من العذراء في خدرها) يعني اني كنت أكثر الناس حياء من المرأة الحية التي تلبس الخدر اي الخمار من شدة حياءها،  فكيف تظن بأنني هذا الانسان الشديد الحياء افعل الشذوذ ؟

-أنا: ماذا عن بالـ (Bestiality (or zoophilia)) أي البهيمية حيث انك نكحت حتى الحيوانات (البهائم) كما ورد في أحاديثك التي حرمت فيها أكل الخنزير لانك نكحت أنثى الخنزير كما يشير كتاب الكافي مجلد3 صفحه432 وكنز العمال مجلد 11 صفحه 427 تفسير العياشي مجلد 2 صفحة 226 وصفحة 121 في كتاب دفائر الدرجات وهذا عن الحسن حفيد الرسول. وايضا الـ (Necrophilia) أي نكاح الميت ناهيك عن الـ (Pedophilia) الواضحة في زواجك ونكاحك ومفاخذتك للصغيرات كما ذكرت سابقا والتي سار على سنتك من بعدك المسلمون !

عن ابن عباس قال : ليس على الذي يأتي البهيمة حد
الراوي: أبو رزين
خلاصة الدرجة: سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح
المحدث: أبو داود
المصدر: سنن أبي داود
لا بل وعندكم احكاما للاغتسال ايضا !!
أحكام الغسل في نكاح البهائم

الكتاب : الكافي في فقه الإمام أحمد (المجلد الأول) ـ باب ما يوجب غسله
الكاتب : الإمام أحمد بن محمد بن حنبل
التقاء الختانين وهو تغيب الحشفة في الفرج يوجب الغسل وإن عري عن الإنزال لقول النبي إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان فقد وجب الغسل رواه مسلم وختان الرجل الجلدة التي تبقى بعد الختان ، وختان المرأة ، جلدة كعرف الديك في أعلى الفرج يقطع منها في الختان ، فإذا غابت الحفشة في الفرج تحاذى ختاناهما فيقال التقيا وإن لم يتماسا ‏.‏ ويجب الغسل في الإيلاج في كل فرج ، قبل أو دبر، من آدمي، أوبهيمة، حي أو ميت لأنه فرج أشبه قبل المرأة فإن أولج من قبل الخنثى المشكل فلا غسل عليهما لأنه لا يتيقن كونه فرجاً فلا يجب الغسل بالشك‏.‏
فصل ::‏وإذا وطئ المحرم ، في الفرج ، في الحج ، قبل التحلل الأول ، فعليه بدنة ، لأن ذلك يروى عن ابن عباس وسواء كان الفرج قبلاً أو دبراً ،من آدمي أو منبهيمة، لأنه وطء فيفرج .
حكم المولود بين الآدمي والبهيمة

الفقه > تصنيف الكتب > نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج > كتاب الطهارة > باب النجاسة > أنواع النجاسات
ولو وطئ آدمي بهيمة فولدها الآدمي ملك لمالكهاوهو مقيس ا هـ . أقول : ولا يحل أكله وإن كانت أمه مأكولة ، لأن المتولد بين مأكول وغيره لا يحل أكله . وبقي ما لو وطئ خروف آدمية فأتت بولد فحكمه أنه ليس ملكا لصاحب الخروف ، ثم إن كانت أمه حرة فهو حر تبعا لها ، وإن كانت رقيقة فهو ملك لمالكها.
ان شخصيتك لمضطربة جدا كي تكون مختارا من الله نبيا وخاتما للمرسلين !! انك حتى مضطرب جنسيا وليس نفسيا فقط وتعاني من فرط الشهوة والشذوذ باشباعها. اذ كنت تتكحل مثل النساء فقد كانت لك مكحلة تكتحل بها عند النوم ثلاثا في كل عين :
 الراوي: عبدالله بن عباس خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
 المحدث: أحمد شاكر المصدر: مسند أحمد - الرقم: 5/111
وكنت تحنى شعرك بالحناء
 107982 - أتيت أنا وأبي النبي وكان قد لطخ لحيته بالحناء
 الراوي: أبو رمثة - خلاصة الدرجة: صحيح
 المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 5098
وايضا مسألة ارتدائك لملابس عائشة وكذلك معانقتك للرجال من الخلف وتعريك امامهم ايضا
اذ كنت تعري افخاذك وتغري الرجال ببياضها
 صحيح البخاري: 358
 عن أنس بن مالك: أن الرسول غزا خيبر فصلينا عندها صلاة الغداة بغلس فركب النبي وركب أبو طلحة وأنا رديف أبيطلحة فأجرى النبي في زقاق خيبر وإن ركبت يلتمس فخذ النبي ثم حسر الإزار عن فخذه حتى إني أنظر إلى بياض فخذ النبي.

-أنا: ومسألة أخرى قد سنّها محمد اعزائي وشرعها رغم اهميتها الانسانية وهي تحريمك للتبني الذي كانت مسموحا قبل الإسلام والآن في بلاد الكفر كما يسمونها. وقد جاء تحريمك للتبني بسبب شغفك بزينب ابنة جحش وهي زوجة او طليقة زيد بن حارث الذي تبنيته، ولان في زواجك من زينب طليقة ابنك بالتبني امرا مناقضا لشرائعك الأخرى وخوفك ايضا من كلام الناس بهذا الشأن، فانك إن تزوجت زينب بعد طلاقها من زيد، سيقول الناس أنه تزوج امرأة ابنه (وهذا وصف مطابق للواقع). لكن ادعيت ان الله قال لك بأن مخافة الله هي خير من مخافة الناس، طبعاً. و بان الله لا مانع لديه من أن تتزوج مطلقة ابنك في التبني زيد. فلما عزم زيد على طلاق زينب وطلقها، زوجك الله من فوق سبع سماوات من زينب بنت جحش. وكأن زواجك منها مهمة إلهية كلّفت بها !
لهذا حرّمت التبني كي تحلّ عليك زينب التي اشتهيتها عندما رفع الهواء باب الخيمة وظهرت زينب عارية إلا من جمالها.
آية تحريم التبني: ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا‏ / وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ  (الاحزاب)
وكي تكتمل خطتك تسببت بخلاف بين زيد وزوجته كي يكرهها زيد ويطلقها فهو لا يمكن له ان يبقيها على ذمته بعد ان اشتهاها سيد الخلق محمد ونبيه وابيه بالتبني .
حيث كتب الطبري في تفسيره للآية التي تناولت تلك الحادثة:
"رأى محمد زينب فأعجبته، وهي في حبال مولاه، فألقي في نفس زيد كراهيتها لما علم الله بما وقع في نفس نبيه ماوقع، فأراد فراقها، وذكر زيد لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله : امسك عليك زوجك" (وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا) الاحزاب


ماذا ستقول في هذا إلى الآن؟ أين ذهب السيد محمد؟ آه انه هناك يكلم نفسه بتلك الزاوية!! او لعّل وحيا ما قد زاره الآن !؟

أعزائي، برأيي الشخصي فان محمدا كان يعاني العديد من العقد بسبب نشأته والظروف التي رافقتها، إن تركيبته النفسية المعقدة أهلته ليكون بهذه المقدرة على تأسيس هذا النظام الديني البطريركي بتابوهاته الظلامية بغض النظر عن تناقضاته وأخطائه لكنه تمكن من السيطرة على عقول العرب وغيرهم من الأمم بدينه هذا على مدى قرون. فعلا من غير المجانين الخطرين الذين أسسوا مدارس الفكر بسلبياتها وايجابياتها  والتي تركت أثرها على العالم والإنسانية على مدى سنين؟
كان معقدا من النساء وبالنساء ، مزدوج الميول كارها لذلك في نفسه، استعبد النساء وجعلهن ناقصات عقل واقل مرتبة من الرجل بكل شيء ونسب إليهن الصفات التي تهدد الدين والأمة وشرف القبيلة الذي كان هاجزهم آنذاك وحتى الآن. فحسبهن ضمن منظومته الاستعبادية تلك فشرع تعدد الزوجات إلى أربعة بالنسبة للمسلمين وما اشتهوا من الإماء دون تحديد و سلبها نصف حقها في الميراث وغيرها من التشريعات، محولا إياهن إلى آلات تُنكح وتُضرب وتُسيّر وفق ذَكر العائلة مجردة من حقوقها الإنسانية الطبيعية ومحجوبة عن المجتمع وفي نهاية المطاف: ملأ بها جهنم !
أباح نكاح الغلمان رغم إنكار ذلك من قبل الذين رأوا في هذا إضعافا وطعنا بدينهم. وانا اعتقد ان ذلك يُعزى لحادثة ما تعرض لها محمد عندما كان غلاما أو ما مارسه أيام شبابه مع الغلمان بسبب حرمانه من النساء قبل نبوته وقبل ان يتزوج خديجة.
خديجة التي كان مهووسا بها ومطيعا تابعا إليها وكارها لنقطة الضعف التي تتحكم به خديجة من خلالها ، وحين توفيت نزل القبر هناك معها ونكحها لآخر مرة لا حبا بها بل اهانة او انتقام ففعل ما لم يستطع ان يفعله في حياتها، لان من المعروف ان الاغتصاب او الاعتداء الجنسي شكل من أشكال العنف والإذلال و الاهانه. ومن هنا انبثق تشريع نكاح الوداع للميت! بعد تجميل الوقائع والنوايا طبعا من قبل سماسرة هذا الدين.
محمد لم يستطع ان يتخلص من هوسه البوديفيلي بالاطفال اناثا وذكورا كما بينت اعلاه، فنكح وفاخذ وتمتع بالصغيرات مدعيّا ان الانثى يجوز نكحاها اذا ما بلغت اي الايلاج بها بصورة كاملة مهما كان عمرها وما غير ذلك فيمكن التمتع بها جنسيا!! كما وكان له مع للصبيان من أقرباءه افعال مماثلة تفضح شذوذه. وبينما يعّد هذا بدول الغرب الكافرة اغتصابا ومرضا خطيرا فإننا ندعوه شريعة واتباع اوامر رسول الله الأمين الصادق ذو الخلق العظيم تحت شعار (كل شيء بحكمة لا يعلمه الا الله) بل انها شهوة لم يعلمها إلا محمد ويود إشباعها بأي وسيلة.


المصادر:
-    آيات من القرآن
-    أحاديث نبوية كما ذكرت بالتفصيل أعلاه
-    Exploring human sexuality (2nd ed ) Auteurs : MCANULTY Richard M., BURNETTE Michele

-    المجهول في حياة الرسول للدكتور المقريزي

0 comments: