Friday, August 17, 2012

الإله الإبراهيمي قدوة الأرهابيين على مر العصور




يقول محمد على لسان الإله المزعوم "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين" ثم يقول متمم مكارم الأخلاق على لسان الوحي ان هو الا وحي يوحا "من بدل دينه فقتلوه" !! ويأتي هنا السؤال ما الحكمة من عدم خلق الناس بدين واحد ولماذا يأمر بقتلهم إذا بدلوا دينهم مع ان من حكمته ان يكونوا على عدة اديان !! ويقول هذا المتعطش لدماء "ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين" شيء مثير لشفقة بالفعل !!

 يقول ريتشارد دوكنز "لابد ان اله العهد القديم يمكن وصفه بأنه اكثر شخصية اسطورية جاء بها وحى الخيال بشاعة فهو غيور ويفتخر بذاته , تافه, مثير للشفقة, ظالم, حقود, غير متسامح, مهووس بالسيطرة, مطهر عرقى متعطش للدماء, مجنون بالانتقام, كاره للنساء, كاره المثليين, عنصرى, قاتل للاطفال, يأمر بقتل الابناء, سفاح جماعى, ناشر للأوبئة, مصاب بجنون العظمة, بلطجى صاحب نزوات, سادى مازوخى"

 ولا يخفى على احد تشابه هذه الصفات مع الإله المحمدي فهو سادي ومثير لشفقة وغيور ومطهر عرقي وزاد عليه انه بيدوفيل من خلال تشريعه لزواج من الأطفال !!

* منقول عن علمانيون لا دينيون

0 comments: