Saturday, August 18, 2012

الاسلام ورهاب المرأة : دلائل




"الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَماً مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحاً يُوَفِّقِ اللّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيماً خَبِيراً [النساء : 35-34]"

المرأة والكلب والحمار ، كلها تقطع الصلاة !

 1- عن أبي ذر؛ قال: قال محمد:
 "إذا قام أحدكم يصلي، فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخرة الرحل. فإذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل، فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود". قلت: يا أبا ذر! ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر؟ قال: يا ابن أخي! سألت محمد  كما سألتني فقال "الكلب الأسود شيطان".
صحيح مسلم - كتاب الصلاة - باب قدر ما يستر المصلي - رقم الحديث ( 265 )
 2- قال لقد نفعني الله بكلمة أيام الجمل لما بلغ محمد أن فارسًا ملكوا ابنة كسرى قال " لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة"
صحيح البخاري - كتاب الفتن حديث رقم (7188)
 3-عن أبيه، عن ابن عمر، قال ذكروا الشؤم عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال محمد " إن كان الشؤم في شىء ففي الدَّارِ وَالْمَرْأَةِ وَالْفَرَسِ "
صحيح البخاري - كتاب النكاح - باب ما يتقى من شؤم المرأة - حديث رقم ( 5150 )
 4- عن أبي هريرة، قال قال محمد " إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح "
صحيح مسلم - كتاب النكاح - باب تحريم امتناعها من فراش زوجها - رقم الحديث ( 3614 )
 5- عن جابر، ان محمد راى امراة فاتى امراته زينب وهى تمعس منيئة لها فقضى حاجته ثم خرج الى اصحابه فقال " ان المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان فاذا ابصر احدكم امراة فليات اهله فان ذلك يرد ما في نفسه" .
صحيح مسلم - كتاب النكاح
 6- عن الاشعري، قال قال محمد " ايما امراة استعطرت فمرت بقوم ليجدوا ريحها فهي زانية "
مسند الإمام أحمد - الحديث صحيح
 7- عن أبي سعيد الخدري، قال خرج محمد في أضحى ـ أو فطر ـ إلى المصلى، فمر على النساء فقال " يا معشر النساء تصدقن، فإني أريتكن أكثر أهل النار ". فقلن وبم يا رسول الله قال " تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ". قلن وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله قال " أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل ". قلن بلى. قال " فذلك من نقصان عقلها، أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم ". قلن بلى. قال " فذلك من نقصان دينها ".
صحيح البخاري - كتاب الحيض
 8- عن معاوية قال: «رأيت محمد يمص لسانه ـ أو قال: شفته، يعني الحسن بن علي  ـ وإنه لن يعذب لسان ـ أو شفتان ـ مصهماً محمد » رواه أحمد بإسناد صحيح
 9- عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : كان محمد يقبل و هو صائم ، و يباشر و هو صائم ، و كان أملككم لإربه. رواه البخاري.

By : Tinhinan Tafuyt

0 comments: