Thursday, August 2, 2012

انهم يكذبون عليكم: الصور الحقيقية لمجازر بورما


ضجت المواقع الاجتماعية الاسلامية معلنه النفور وناشرة لصور متفرقه لجثث بشعه لاناس او صور لانسان من شرق اسيا مع تعليقات عليها بانها صور لمسلمين يقتلون على يد البودين في بورما او المسلمين يحرقون او المسلمين يذبحون, دافع  البحث والانسانيه  والاطلاع هو الذي حركني لانطلق في رحلة الكترونية للبحث عن هذا الاشاعات لعلمي ان البوديه تحرم قتل اي شكل من اشكال الحياة ,وبعد ان جمعت الادلة والاثباتات من جميع المواقع استطعت حتى استطيع ابين واوضح لكم كيف لفقت هذه الصور وفبركت حتى تكون وسيله لنشر التطرف والعداء والكره للاخرين...لنريكم كيف ان المتدينيين لا ينفكون عن اللهث وراء التقتيل على المذاهب والاديان بكل مكان ونشوب حروب اهليه نحن كانسانيون ضدها مهما كان انتماء الجاني او المجني عليه ..  اشاعه  قتل المسلمين في بورما هي لست الكذبه الاولى الي يحرك بيها المسلمين  كالخراف من قبل رجال دينهم  و كل ماتروه هنا  هو حركه قام بها الخبثاء ورجال الدين واصحاب المصالح لاشعال حرب بسبب فتنة مفبركة والعداء ضد اناس ابرياء لا ذنب لهم وتلك الحركات هي احدى الوسائل المتبعه من قبل رجال الدين على السيطره على عقول الناس...
  تداول تلك الاشاعه خطر جدا فهو  بامكانه ان يتسبب بكوارث اخرى للبشرية نحن بغنى عنها ، لذا وجب البحث عن الحقيقة والتقصي بعد ان  انتشرت الصور التالية على صفحات الفيس بوك وعلى المنتديات  : 


الصورة الاولى وهي من ضمن مجموعه من الصور



 حقيقة هذه الصورة هي انها لزلزال حدث في هضبة التبت في جمهورية الصين الشعبية عام 2010  ترون في الصورة عملية حرق ودفن ضحايا الزلزال

الدليل 
1
الدليل
2


الصورة الثانية 




حقيقة هذه الصورة انها في تايلند أخذت عام 2004 حينما قام مجموعه من الناس بمهاجمه مقر الشرطه التي استخدمت الغاز المسيل للدموع  (
مركز  شرطة تل باي في بانكوك) وقد اضطر الجيش للتدخل ايقاف عمليه الهجوم  و مدينه بانكوك تبعد عن بورما مايقارب  1,409.9 كيلو متر


الدليل
3

هذه الصورة التالية التي تصف البوديين البورميين بالارهاب وتدعي انهم يهجرون المسلمين الى خارج بورما ويقومون بقتل الالف منهم




في الواقع، هذه الصورة تنتمي إلى موقع  لحقوق الانسان وهو يتحدث عن حادث انتهاك لحقوق الإنسان من قبل السلطات التايلاندية ضد الأقلية العرقية روهينغيا القادمة من  بورما. واعتقل هؤلاء اللاجئين لمدة بضعة أسابيع ثم تم اطلاق صراحهم .

 الدليل 4


صورة اخرى فيها  مثال آخر من هذه مغالطة تنتشر عبر مواقع وسائل الاعلام الاجتماعية بشأن مذبحة للمسلمين في بورما.




حقيقة ان هذه صورة مضللة للغاية فهي كانت  لاحداث الشغب قام بها المسلمين  في تايلاند التي وقعت في عام 2003!
الدليل 5 ( من موقع اسلامي)


 الصورة الملفقة الاخرى



حقيقة هذه الصور انها في اندونيسا لتقرير صفحفي في ميانمار عن البؤس والفقر

الدليل
6

صورة اخرى وضعت مع تعليق ان البوديين يحرقون المسلمين 

حقيقة هذه الصورة انها صورة لصيني يحرق نفسه معترضا  بسبب زيارة الرئيس الصيني للهند 



صورة اخرى 


حقيقة الصورة انها صورة انفجار قنبلة في مطعم  تايلندي يسمى مطعم النجمة السابعة وقد تداولت الخبر عده شبكات اخباريه
والدليل 8
 تناولت بعض المواقع الاخبارية هذا الخبر ( أدانت المفوضية الأوروبية المجازر التى يرتكبها المتطرفون ضد المسلمين فى بورما وقال مايكل مان الناطق باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى كاثرين آشتون: إن الاتحاد الأوروبى يتابع عن كثب أحداث العنف التى تستهدف الأقلية المسل
مة فى بورما.
ووفقا لصحيفة الموندو الإسبانية فقد قامت المفوضية الأوروبية بتكثيف جهودها لتحديد هذه الجماعات المتطرفة مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبى سيجرى اتصالاته مع السلطات فى بورما لتحديد حالة المنطقة والاحتياجات اللازمة لها.
وأشارت الصحيفة إلى أن منظمة العفو الدولية أيضا اعترفت بوجود انتهاكات ضد المسلمين فى بورما كما أكدت أنه تم إلقاء القبض على المئات فى المناطق التى يعيش فيها المسلمون.)

 وهذا موقع الاتحاد الاوربيوابحثوا ايها الاصحاب عن هذا التصريح لاني لم اجده ابداً


وكما أوضحنا اعلاه الحقائق بالتواريخ التي يمكنكم التأحد منها بكل سهولة ندعو الجميع لعدم تصديق أي اشاعة فقط من باب الغيرة على دينه ومقدساته دون وعي او تفكر لان هذا قمة الغباء....وربما نذكر بعض الاحداث على شاكلتها مؤخرا ما حدث من نزاعات ومشاكل بسبب الرسوم الكاريكاتيرية التي رسمها الرسام الدنماركي حيث اصبح المسلمون يقتلون ويهجمون بكل بقاع الارض على المسيحيين وغير المسلمين الاخرين وهذا نابع من فكرة الاسلام السياسي التي تبرمج متبعي الدين او المذهب على الطاعة العمياء والبقاء بوضعية stand by رهن اشارتهم ومن نتائجه ايضا ما حصل للعالم بعد انفجار ابراج التجارة في امريكا بسبب افكار المتشددين الاسلاميين او بالاصح المنظومات الارهابية التي زرعهتها امريكا نفسها مما ادى بالكتير من الدول الى دفع الثمن غالي الى يومنا هذا وراح ضحيته الكثير من الناس الابرياء ..

ان الاستبدادين: السياسي والديني مقارنة لا تنفك متى وُجد احدهما في امة جرّ الآخر إليه، او متى زال، زال رفيقه، وان صلح، اي ضعف الاول، صلح، اي ضعف الثاني. ويقولون: ان شواهد ذلك كثيرة جدا لا يخلو منها زمان ولا مكان. ويُبرهنون على ان الدين اقوى تأثيرا من السياسة اصلاحا وافسادا، ويُمثلون بالسكسون؛ اي الانكليز والهولنديين والأمريكان والألمان الذين قبلوا البروتستنتية، فأثر التحرر الديني في الاصلاح السياسي والاخلاق أكثر من تأثر الحرية المطلقة في جمهور اللاتين، اي الفرنسيين والطليّان والاسبانيول والبرتغال. وقد اجمع الكتاب السياسيون المدققون، بالاستناد على التاريخ والاستقراء، ما من امة او عائلة او شخص تنّطع في أي تشدد فيه إلا واختل نظام دنياه وخسر اولاده وعقباه..... ويعتبرون ان اصلاح الدين هو اسهل واقوى واقرب طريق للاصلاح السياسي."
طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد-عبد الرحمن الكواكبي




المصادر
 http://www.bdcburma.org/ActivitiesDetails.asp?id=201
 http://blogs.tribune.com.pk/story/12867/social-media-is-lying-to-you-about-burmas-muslim-cleansing/
.......................................................................................

تنويه* انا لا انكر وجود مشاكل داخلية تخص المسلمين في بورما, لكني في نفس الوقت اؤكد على ان الصورة التي تتداولها المنتديات الاسلامية والشبكات الاجماعية التي  هي محض تلفيق ومأخوذه من مواقع اخرى ولاحداث اخرى ولحد ساعه كتابه هذا السطور لم  يوجد اي دليل من مصدر اعلامي موثوق به يثبت هذا الادعاء ...  

مصطفى الصوفي 
 
 

0 comments: