Saturday, February 27, 2010

سيرك..نا..


اليوم الثلاثاء
الثاني العشرون من أيلول " سبتمبر "2009 "غربي
الثالث من شوال1430 هجري


عالم السيرك:

هل ندرك او لا..
ان داخل كلاَ منا مهرجا..
واننا نعيش سيركاَ!!
لكنه مهرج من نوع آخر..!



مهرج العاصفة

3 comments:

syriangavroche said...

ربما لهذا السبب يصاب الكثير منا.. باكتئاب المهرّج (و ما أتعسه من اكتئاب)

البورجوازي العراقي said...

كلما قلت ادوار المهرج او قلت الاقنعة شعر الانسان بالراحة اكثر في حياته حيث لا يتطلب منه الكثير من الادوار او ليس عليه القيام باعمال كثيرة.

ولذلك يقال مسرح الحياة واصطلاح الاقنعة ويمكن الاطلاع على مدونة الكاتبة عبير عبد الغفور حول موضوع الاقنعة او الوجوه حيث كتبت عنه قبل شهر وهذا الرابط

http://abeersab.wordpress.com/2009/08/02/%d9%88%d8%ac%d9%80%d9%80%d9%80%d9%80%d9%88%d9%87/

البعض يسمي تعدد الوجوه نفاقا او
hupocracy
لكن المشكلة هي عندما يكون المحيط مملوء بالوجوه او المهرجين فيستحيل التعايش معهم دون ان يكون هناك على الاقل دور واحد ياخذه الانسان من جهة ثانية لاحظت ان الناس الكثيرين الكذب يبدأون بتصديق الكذبات التي يطلقونها هم ولو لفترة وجيزة.

البرجوازي العراقي

البورجوازي العراقي said...

كلما قلت ادوار المهرج او قلت الاقنعة شعر الانسان بالراحة اكثر في حياته حيث لا يتطلب منه الكثير من الادوار او ليس عليه القيام باعمال كثيرة.

ولذلك يقال مسرح الحياة واصطلاح الاقنعة ويمكن الاطلاع على مدونة الكاتبة عبير عبد الغفور حول موضوع الاقنعة او الوجوه حيث كتبت عنه قبل شهر وهذا الرابط

http://abeersab.wordpress.com/2009/08/02/%d9%88%d8%ac%d9%80%d9%80%d9%80%d9%80%d9%88%d9%87/

البعض يسمي تعدد الوجوه نفاقا او
hupocracy
لكن المشكلة هي عندما يكون المحيط مملوء بالوجوه او المهرجين فيستحيل التعايش معهم دون ان يكون هناك على الاقل دور واحد ياخذه الانسان من جهة ثانية لاحظت ان الناس الكثيرين الكذب يبدأون بتصديق الكذبات التي يطلقونها هم ولو لفترة وجيزة.

البرجوازي العراقي