Saturday, February 27, 2010

رسالة ممتنّة





التوقيع: أنثى بحالة استنفار

شكرا جزيلا جدا

لك حبيبي

فبضلك

نمت لي مخالب وأنياب

تعلمت كيف افترس قلبي

بمنتهى الوحشية

-إذا اقتضت الحاجة-

وتأكدت من وجود زرّ


Back to Home Page

ضمن خيارات علاقتنا

صدقّني

ما زلت اخفي جناحين تحت جلدي

لم ولن تقصِها قيودك.


0 comments: