Saturday, February 27, 2010

و للغبار صوتً أحيانا.. صوت الـ " هو – who "



و للغبار صوتٌ أحيانا.. صوت الـ " هو – who "
Horton hears who
شعب من المخلوقات المتناهية الصغر يدعى الـ " هو – who " تعيش على ذرّة غبار داخل زهرة!

يسمعها فيل دون أن يتمكن من رؤيتها.. يتبنى مسؤولية وضع الزهرة التي وطنهم المتمثل بذرة غبار بمكان آمن على تل عالٍ للحيلولة دون أن تأكلها الطيور والحيوانات الأخرى.

تتصاعد الأحداث, ليشهد الفيل معارضة من قبل الحيوانات التي تأبى تصديقه كونهم لم يتمكنوا من سماعهم داخل الزهرة نظرا لضعف سمعهم مقارنة بالفيل.
يناضل ذلك الفيل لتحقيق الأمان لشعب الـ " هو – who " متحديا جميع الحيوانات التي حاولت قتله واتهمته بالجنون.
مخلوقات الـ " هو – who " المتناهية الصغر تقرر أن تصدر كل ما استطاعت من أصوات وجلبة لإثبات وجودها..
" نحن هنا – we’re here "

وأبوا الاستسلام حتى سمعهم احد الحيوانات وصدقوا بوجودهم.
تخيّلت..
ماذا لو كنّا نحن الـ " بشر – human beings" نعيش حقا على ذرّة غبار داخل زهرة ما..
تساءلت..
من الذي يحملنا؟
من الذي يحمينا؟
متى صرخنا معلنين عن وجودنا؟؟
ايفــان الدراجــي
1:11:2009

0 comments: