Saturday, February 27, 2010

رجل المطر




" رجل المطر "

صدئت ذاكرتي
تغزوني على حين شوق
هائجاً كالبحر
غزيراً كالمطر
نوبات جنونك لا وقت لها
فأنت رجل
لا يؤمن بالمواسم
ليس له تقويم
عقاربك حالت عصافيراً
بسماء عشقي
ماذا سأفعل؟
فقد تسللت ماكراً
من ثقوب ذاكرتي الصدئة
رغم إحكام غلقي لحواسي!
ماذا سأفعل؟
لم تعد تحميني مظلّة النسيان
حين هطول ذكراك
لو سمحت
أرحل بغيومك لمدينة أخرى
ولو ليلةً واحدة
رغم يقيني بأني سأهوي عميقاُ
في مقبرة القحط.

0 comments: