Friday, February 26, 2010

يوميات مواطنة


اليوم الأحد
التاسع من رمضان 1430 هجري
الثلاثون من آب " أغسطس " 2009 ميلادي


اليوم العالمي للمفقودين






30 من أغسطس لكل عام يصادف اليوم العالمي للمفقودين ، وفي كل عام تتعاون منظمة العفو الدولية مع أهالي هؤلاء المفقودين وغيرها من المنظمات العالمية بتذكر هؤلاء المفقودين والمطالبة بالعدالة لضحايا الاختفاء ألقسري ....




تستخدم بعض الحكومات الاختفاء ألقسري كأداة قمع لإسكات المعارضين والقضاء على المعارضة السياسية ، وكذلك لاضطهاد الجماعات العرقية والدينية والسياسية .. ولمكافحة هذا الانتهاك الخطير لحقوق الإنسان قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 20 كانون الأول 2006 على وضع اتفاقية دولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء ألقسري ...




تلزم هذه الاتفاقية الدول على محاكمة أي شخص يتورط في الاختفاء ألقسري جنائيا وتعترف بحق العائلات في معرفة حقيقة مصير الشخص المختفي والحصول على تعويضات كما أنه يتطلب من الدول وضع ضمانات صارمة لحماية الأشخاص وإعطائهم الحرية للبحث عن الشخص المختفي ، وإذا كانوا قد ماتوا ، تحديد مكان وجودهم واحترامهم وعودة رفاتهم ..




هذه الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ دوليا بعد التصديق عليها من قبل عشرين دولة وبعد أن وقعت عليها نيجيريا بتاريخ 27/7/2009 أصبحت الدولة 13 التي توقع عليها ومازالت هناك سبعة من التصديقات المطلوبة من أجل أن تدخل المعاهدة حيز التنفيذ ...




منظمة العفو الدولية تناضل من أجل أن يتم التوقيع على هذه الاتفاقية ودخولها حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن ويعتقد أن يحدث هذا قبل نهاية عام 2009 وهي تسلط الأضواء حاليا على عشرة دول هي




(بوروندي ، الرأس الأخضر ، كوستاريكا ، لبنان ، المغرب ، باكستان ، باراغواي ، البرتغال ، صربيا ، تيمور الشرقية )




على أمل أن توقع هذه الدول على الاتفاقية وإدخالها حيز التنفيذ ولهذا وضعت حملة مساندة لمطالبة هذه الدول بالانضمام إلي الاتفاقية عن طريق كتابة رسائل لها ومطالبتها بالتوقيع ...






الصورة المرفقة قامت برسمها الطفلة عائشة ( 13 عام ) ابنة مسعود جانجوا الذي اختفي خلال سفره في الباص من إلي بيشاور باكستان يوم 30 / يوليو / 2005 م

1 comments:

syriangavroche said...

على أمل عودة كل مفقود إلى أهله و أحبابه.. أحييك