Friday, February 26, 2010

آراء في سطوري



لا تندم .. حكمة قديمة .. منذ الكثير من ال 26 ينات ..

من ضيّع حياته .. في زاوية باحة مقهى قديم .. ينظر الى الياسمين ..ليرى عيونا حفظها
يشتم اجنحة الطيور .. ليعيد ذكرى عطر فاح من قميص .. لم يلبسه يوما ..
يبحث في اوراق الشجر اللذي يسقط في كل المواسم .. عن بذرة للحياة ..
يتسامر وحيدا .. مع موسيقى لا يدرك بالضبط ما هي .. سوى انه سمعها في احضانٍ جمعت دموعه يوما ..
وكرسيّ .. ملّ عاموده الفقري .. واصابعه المكسّرة من بقايا يدين .. لا زال يتخيلهم اربعة ايد ..
ويمزّق اوراقا بيضاء .. بألوان .. واقلام رصاص .. لا لشيء .. ولا بغاية الرسم ..
فقط ..
ليفقدها عذريتها اللتي احبها يوما ..في يديه

لماذا توجد بعد هذه .. حياة ..
..

علاء الدين الدروبي – عن قصيدة " خاتمة التفكير"

في حين كانت الالوان ..
اشدّ تعب من مستخدميها ..
اشعر بفرحها .. في كلّ مرة تستخدم فيها .. بزاوية مختلفة ..
لأنها تحب ان تكون .. كما انتي دائما ..
مستخدمة .. مبهرة في غرابتها .. صحيحة في المكان الخاطىء ..

علاء الدين الدروبي – عن قصيدة " رسالة مجنّحة "





0 comments: