Friday, February 26, 2010

معاناة مواطن ( مُبدع عراقي )



ما هي المواطنة ؟ وما هي أبسط حقوق المواطن إذا أخذنا بنظر الاعتبار تأديته واجباته تجاه وطنه.

ما هو الإبداع ؟
الإبداع يعني خلق.. تشكيل.. انتقاء.. تعبير بسيط وجمالي عن الواقع, ما يحويه وما يحيطه مهما كان بشعاً ومُرّاٍ.
الإبداع رسالة إنسانية.

ما هي المعاناة ؟
عفواً...
ما هي معاناة المُبدع ( المواطن العراقي ) ؟
اللهاث – وحده – وراء أحلام هذا المُبدع والتي تقتصر على إيصال رسائله للمجتمع يعتبر من اكبر المشاكل, كأنه ينقل رمل الصحراء بملعقة!
ناهيك عن العقبات الأخرى.
" وطني رحم شقاء
لم يُنجب إلا الشعراء " (1)
العراق رحم المبدعين وللأسف لا محتضنهم.. كأنه الأم التي ترمي أولادها بعد ولادتهم.
لماذا؟
أبسبب الظروف التي كانت وما زالت تستنزفه رغم اختلاف مسمياتها وشعاراتها و ( الكروش ) المسببة لها؟
ولكن , كفانا تمجيداً لأجدادنا ( العظام ) وكفانا ألف مرة نواحاً .. " أويلي داده تعاي شوفي شجرالي ".
لأن:
" إن الفتى من يقول ها أنذا
ليس الفتى من يقول كان أبي "

الإمام علي – عليه السلام –

لهذا اقترح – رغم خبرتي القليلة الفقيرة بهذه الأمور –
1- إقامة مهرجانات فنية ( على جميع الأصعدة ) داخل العراق, مهرجانات عالمية تستضيف جميع الدول العربية كخطوة أولى لغرض التعريف بالمبدع العراقي في عقر داره مُعززاً مكرماً دون الحاجة لطرقه متوسلاً أبواب الجيران !

أسوةً بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي !
أو ( المهرجانات ) الثقافية المختلفة في الإمارات العربية المتحدة.

2- لإقامة المعرض الفنية الشاملة في جميع المحافظات , لان كل محافظة تتميز ببصمة فنية خاصة , يُدعى لها الفنانون العرب لغرض المشاركة والاطلاع على الفن العراقي واختلاط الثقافات, لا يجب أن نغفل أبداً أن العراق منبع الفنون التشكيلية منذ فجر الإنسانية, وان بغداد تعتبر اكبر سوق لبيع وعرض اللوحات في الوطن العربي.. ومع هذا فإننا لا نملك متحفا واحدا ( محترما) كمتحف اللوفر أو متاحف شيكاغو وغيرها..

3- تنظيم مسابقات ( سواء كانت بمجال الكتابة أو الرسم أو أي مجال فني سمعي – بصري) تتبناه وزارة الثقافة أو أي منظمة أو مؤسسة ثقافية أخرى تستهدف المواهب العربية كافة بجوائز مغرية لغرض تسليط الأضواء على اهتمام العراقيين بالثقافة وخصوصا الشابة منها. أسوة بمسابقة دار ( سعاد الصباح) في الكويت و دار ( تكوين ) في سورية.

سؤال على الهامش : " ليش احنا هم عدنا دور نشر بالعراق ؟ "

نحن لا نشكو ولا نفتقر أبدا للخبرات أو المواهب بل على العكس أغنياء حدّ التخمة!
ومثل هذه المقترحات والمشاريع هي بلا شك تحتاج للتنظيم والدراسة وميزانية اقتصادية جادّة.




ايفـــــــــــــان الدراجي


0 comments: